تابعونا
ميثاق الشرف والضبط العسكري: النزاهة من اسمى المبادئ التي يتوجب على كل عسكري الالتزام بها تحقيقاً للمصلحة العامة للدولة الفلسطينية، لتكون فوق أي مصلحة شخصية بما يقتضيه ذلك من الامتناع عن استخدام الصلاحيات الممنوحة للعسكري،من اجل تحقيق مصالح شخصية... المزيد
الرئيسة/  لن ننسى

14/شباط 1948....قوات «الهاجاناة» الصهيونية تهاجم قرية سعسع وتنسف (14) بيتاً

2018-02-14

14/شباط 1948 - قوات « الهاجاناة» الصهيونية تهاجم قرية سعسع قضاء صفد وتنسف ( 14) بيتاً مما يتسبب باستشهاد (11) فلسطينيا.

سعسع كانت قرية فلسطينية تبعد 31 كم شمال شرق مدينة صفد و 4 كم من الحدود مع لبنان ، تقع على قمة جبل بارتفاع 875 م فوق سطح البحر، ويقابلها جبل الجرمق من الجنوب. يعود تاريخ سعسع إلى بداية الألف الثاني قبل الميلاد ، حيث كانت موقعا كنعانيا استراتيجيا هاما يشرف على ما حوله من مناطق. وكانت سعسع غنية جدا بكروم العنب والزيتون، وكان فيها ثلاثة ينابيع غزيرة تروي أراضيها. في عام 1948 كان عدد سكان سعسع 1311 نسمة، يملكون 14796 دونما من الأرض.

تعرضت سعسع لثلاث موجات من العنف الوحشي خلال الصراع الوطني الفلسطيني بين العامين 1938 و 1948، وذلك بسبب موقعها الاستراتيجي في أعالي الجليل وبالقرب من الحدود اللبنانية. ففي نهاية ثورة 1936-1939 قامت القوات البريطانية بنسف 12 بيتا من بيوت سعسع بالديناميت عقابا لمن اتهمتهم بمسـاعدة الثوار، ثم أحاطت القرية بالأسلاك الشائكة وأبراج المراقبة.

في 15 شباط 1948 لم تقم الوحدة الثالثة من قوات البلماح اليهودية بإخلاء البيوت من سكانها كما فعل البريطانيون، بل تسللوا إلى القرية في ساعات الليل وزرعوا الديناميت في 10 بيوت ثم فجروها على رؤوس أصحابها وهم نائمون، فقتل 11 شخصا (5 منهم أطفال). وقد صرح موشيه كيلمان قائد العملية في مذكراته أن تلك العملية «زرعت الرعب الشديد في قلوب سكان القرى المحيطة.»

Developed by MONGID DESIGNS