تابعونا
ميثاق الشرف والضبط العسكري: النزاهة من اسمى المبادئ التي يتوجب على كل عسكري الالتزام بها تحقيقاً للمصلحة العامة للدولة الفلسطينية، لتكون فوق أي مصلحة شخصية بما يقتضيه ذلك من الامتناع عن استخدام الصلاحيات الممنوحة للعسكري،من اجل تحقيق مصالح شخصية... المزيد
الرئيسة/  تقارير

جداريات معبرة على جدران مدارسنا بطولكرم

2017-09-25

جداريات معبرة على جدران مدارسنا بطولكرم

مفوضية التوجيه السياسي/طولكرم- عقيد/ عائدة طقاطقة

 

الجدارية: هي قطعة من الأعمال الفنية المرسومة أو المطبقة مباشرة على الجدار او السقف أو غيرها من الأسطح الكبيرة ، الصفة المميزة الخاصة باللوحة الجدارية هي أن تدمج بانسجام العناصر المعمارية للفضاء المعين للصورة ويعتبر فن الجداريات من أهم الفنون التي يشهدها العالم.

تمتاز الجدارية بقربها من الجمهور فهي لا تحتاج لزيارة قاعات عرض ، نشاهدها في الشوارع والميادين العامة وعلى واجهات المباني ، وتطرح الجدارية دائما تراث الشعوب وتاريخها وفكرها فهي تحمل رسالة ثقافية في المقام الأول وأخرى جمالية ، وتعد الجدارية عملا توثيقيا يسترجع احداث الماضي والحاضر ويتأمل المستقبل .

من منطلق ايمان وقناعة التوجيه السياسي والوطني بطولكرم برسالة وأهمية الجداريات قامت ومن فترة طويلة برسم جداريات على جدران مدارس المحافظة شملت 44 مدرسة تم رسمها بريشة الفنان اياد عواد وبدر الضميري ، حيث تهدف هذه الجداريات الى تعزيز الوعي الثقافي وتعريف الطلبة بالتراث الفلسطيني ، كما تحضهم على النظافه العامة والسلامة المرورية .

 لتسليط الضوء اكثر على نشاط مفوضية طولكرم كان لنا هذا اللقاء مع مدير التوجيه السياسي والوطني بطولكرم بدر الضميري والذي يشارك برسم الجداريات حيث قال : تقوم مفوضية طولكرم حاليا بتنفيذ رسومات جدارية على جدارن مدرسة الفاضلية الثانوية الواقعه على المدخل الغربي لطولكرم والتي يمر من شارعها ما يقارب 1500 طالب مدرسي وجامعي ، من هذا المنطلق تم اختيار جدران مدرسة الفاضلية الثانوية .

 منوها الى اهمية رسم الجداريات لما تحمله من رسالة ثقافية ووطنية وجمالية وقد قمنا برسم هذة الجداريات بالاتفاق مع مديرية التربية والتعليم حيث أشادت مديرة التربية سلام الطاهر بدور التوجيه السياسي التوعوي والتثقيفي في المدارس من خلال المحاضرات ورسم الجداريات ونوه الضميري أن هذا العمل المتكامل يأتي بالتعاون مع مفوضية العمل الجماهيري ممثلة بالأخت وصال السالم التي وفرت لنا تمويل الجداريات من البنك الإسلامي الفلسطيني

وأفاد الضميري ان حجم الجدارية 3م×2.5م تقريبا ، يشارك في الرسم الى جانب الفنان اياد عواد وبدر الضميري سبعة شبان متطوعين من طلاب جامعة خضوري.

واضاف الضميري ان الهدف من مشاركة الطلبة بالرسم هو تشجيع المواهب وحضهم على العمل التطوعي .

مشيرا الى ان  هذا العمل سيضم  في المرحلة الاولى عشر جداريات وعند الانتهاء منها سنتوجه للمرحلة الثانية والتي سيتم من خلالها رسم جداريات في مدارس فلسطين ومدرسة سامي حجازي وكفر اللبد وعنبتا الاساسية ومدرسة القدس والنزله الثانوية.

ومن جهته أوضح الفنان اياد عواد إن اختيار رسم شاعر الثورة محمود درويش جاء من محبة واحترام لهذا الشاعر وقد لمست هذا من خلال الطلاب الذين شاهدوا الرسم حيث كانوا يلتقطون الصور مع الجدارية ...  كيف لا نعشق درويش شاعر الثورة والحب.

وأضاف أننا بصدد رسم عشر جداريات كل جدارية تحمل مضمون وطني معين فهناك جدارية عن الاسير واخرى عن الطفوله الفلسطينية واخرى عن الانتماء للمدرسة بالاضافة الى جداريات إرشادية.

وكان من الفنانين المشاركين في الرسومات الفنانة هبه بشارة متطوعه وطالبة في جامعة خضوري التي أوضحت ان مشاركتها برسم الجداريات تأتي بدافع وطني تطوعي حيث سبقت وشاركت برسم جداريات بانحاء الوطن. اضافة الى مشاركة الطالب عبدالله أبو قذيله ومحمد بشاره .

Developed by MONGID DESIGNS