تابعونا
ميثاق الشرف والضبط العسكري: النزاهة من اسمى المبادئ التي يتوجب على كل عسكري الالتزام بها تحقيقاً للمصلحة العامة للدولة الفلسطينية، لتكون فوق أي مصلحة شخصية بما يقتضيه ذلك من الامتناع عن استخدام الصلاحيات الممنوحة للعسكري،من اجل تحقيق مصالح شخصية... المزيد
الرئيسة/  زوايا

اليقظة والحذر سمة مهمة لرجل الامن... بقلم/ أحمد عمرو – مدير عام الاعلام والتعبئة الفكرية

2017-11-13

اليقظة والحذر سمة مهمة لرجل الامن

كتب: أحمد عمرو – مدير عام الاعلام والتعبئة الفكرية

يشكل التعاون بين المؤسسات الأمنية ركيزة أساسية في فعاليتها وشرطاً ضرورياً لنجاحها، فالتحديات الأمنية الكبيرة التي تواجه الوطن والمواطن تتطلب من أجهزتنا الأمنية ان تكون يقظة وتتحلى بالحذر الشديد.

ونحن بحاجة الى التركيز وزيادة القدرات والمهارات الأمنية والعسكرية، بالتوازي مع تدريبات متخصصة ذات نوعية عالية، من أجل ضخ الحياة في أوردة المؤسسة الأمنية التي تتطور يوماً بعد يوم لتبلغ الكمال في الاداء والعمل المتميز، حتى نصل الى مؤسسة أمنية تسعى دائماً لتعزيز دور الوطن والمواطن وتنفذ القانون وترتقي بالعمل الى اقصى درجات الاحتراف والمهنية والعدالة في تنفيذ الأوامر والالتزام بقواعد السلوك والعمل على توفير الحياة الكريمة والعدالة والسلام لجميع المواطنين دون تمييز.

ان التكامل في العمل بين قوى الامن له اهمية خاصة ويشكل حجر الزاوية في حفظ النظام وتوطيد الأمن.

من هذا المنطلق نؤكد على ضرورة أن يتحلى رجل الأمن باليقظة والحذر، يقول عليه الصلاة والسلام :" لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين"، فالحذر أكثر ما يكون مطلوباً في ظل عدم الاستقرار او فقدان الأمان أثناء الحرب والمقاومة والمواجهات او كثرة الشائعات.

 

ان تعلم قواعد الأمن ضرورة أساسية قبل بدء أداء المهمة الموكلة لرجل الأمن وإثناءها وبعدها بالإضافة الى التمسك بالأمن الشخصي وأمن المؤسسة العسكرية التي يعمل بها رجل الأمن، من هنا نؤكد على ضرورة تنفيذ الواجب المنوط بالعسكري بأقصى درجات الفعالية وهذا يتطلب مرونة وحركة عالية وإقداماً وشجاعة وقوة إرادة وعدم التأثر بالظروف المحيطة، وان يتجرد من كل ما يحيط به أثناء تأدية الواجب حتى نصل الى إتمام العمل وعدم الاخلال بأي بند من بنود الخطة التي وضعت أثناء تنفيذ المهام.

ان العمل العسكري والأمني يتطلب في مواقف عدة اليقظة والحذر من عدو متربص يسعى دائماً لتقويض الأمن والأمان للوطن والمواطن، فعليه ندعو المؤسسة الأمنية ان تتحلى دائماً باليقظة والحذر وان تكون على استعداد تام من خلال افرادها وعناصرها حتى تحقق الأمن وتدرأ الخطر قبل وقوعه.

Developed by MONGID DESIGNS